منتدى الجيولوجيين العرب

منتدى الجيولوجيين العرب يرحب بكل باحث و دارس ومهتم في أي من مجالات علوم الأرض
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحلقة الثانية من السجيل الزيتي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علا عثمان
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar


مُساهمةموضوع: الحلقة الثانية من السجيل الزيتي   الجمعة فبراير 27, 2009 10:52 pm

يتواجد السجيل الزيتي في مناطق عديدة
1- المنطقة الشمالية : الكرد داغ تبلغ طبقات سماكة السجيل الزيتي ما بين 60 – 80 م في مواقع / كره غول / والسمالك / وكوكان التحتاني .
2- المنطقة الساحلية : موقع / بيت اسمندر / سماكته 25 م قرب الفرلق موقع الكفرون وبحنين سماكة قليلة ولكن محتوى زيت جيد، موقع صلنفة ( ضعيف البيتومين) موقع بلوزة شمال شرق طرطوس سماكة لا تزيد عن / 1.5 / م ولكن محتواها من الزيت جيد .
3- مقعري النبك والديمــــــاس : في مواقع المراح جنوب النبك ســـــماكة جيدة / 60 / م وجنوب مفرق معلولا وقريــــــة التواني شـــــمال طريق الناصرية ســــماكة / 40-60 / م .
4- منطقة حماه : بئر صوران سماكة / 40 / م ومتوســــــط الطــــاقة الحرارية / 1600 / كيلو كالوري / كيلو غرام .
5- البادية السورية : أظهرت الآبار المائية المحفورة ان توضعات السجيل الزيتي ذات سماكات / 100 – 200 / م وبأعماق ليست كبيرة حوالي 100 م وسطيا ً .
6- وادي اليرموك : وهــو المــوقع الأهم والمدروس بشكل مفصل حيث يتواجد السجيل الــزيتي ضمن المارل والكلس الغضــــاري المتكشف في وادي اليرموك وتحــت صخور البـــــــازلت ومحتواه مـن الزيت جيد وذلك فــي مــواقع ( تل شهاب – زيزون – حيط ) وتصل السماكة في الوادي المقابل بالأردن والمتكشف للعيان حوالي / 120 / م .
ولا بد أن نظهر أهمية هذا الموقع من خلال المعطيات التالية :
تتواجد صخور السجيل الزيتي في منطقة وادي اليرموك في الجناح الشمالي لنهوض الأردن حيث تغطي الصبات البازلتية رسوبيات النيوجين ضمن الأراضي الســـــورية ويتكشف القسم العلوي من تشكيلة السجيل الزيتي في مجاري الوديان العميقة ( وادي زيزون – حيط – تل شهاب )
بدأت عمليات الاستطلاع عن خامات الســجيل الزيتي في هذه المنطقة منذ العام 1979 وتطورت أعمال التنقيب ووصلت إلى مرحلة متقدمة من التنقيب التفصــيلي و اختيرت منطقة بمساحة 12 كم2 وتبين إن السجيل في هذه المنطقة ذو صفات ونوعية عالية وقابلة للاستثمار بكميات كبيرة جداً.
بلغت سماكة هذه الخامات ما بين 110م إلى 370 م أي 248 م وسطياً، وهي ذات ميول خفيفة جدا ً أي شبه أفقية / 5 – 7 / درجات مما يسهل عمليات الاستخراج وعلى أعماق تتراوح ما بين / 100 م – 150 م / حيث يمكن استثمارها بالمنجم المفتوح كما ان البنية الجيولوجية غير معقدة تكاد تكون خالية من الفوالق ومتوسط احتوائها على الزيت 10 % وطاقتها الحرارية / 1060 / كيلو كالوري / كيلو غرام أي ما يعادل 4431 كيلو جول / كغ وتتحسن نوعية الخام مع العمق . ولقد تمت الدراسات المخبرية بالتعاون مع خبراء أكاديمّية العلوم في استونيا وكذلك في مخابر الصين وبعض الدول الأخرى .
ومقارنة مع السجيل الزيتي في دول البلطيق نجد ان السجيل في وادي اليرموك أفضل خصوصاً استونيا حيث يستثمر بالحرق المباشر لإنتاج الكهرباء
يحوي السجيل في وادي اليرموك على نسبة عالية من الأباتيت ( خام الفوســــفات ) / 2- 19 % / مع آثار لفلز نادر هو الهولانديت وتتراوح نسبة الرماد بعد الحرق 53 – 83 % وهو يحوي على نسبة من غاز الفحم تتراوح ما بين 24 – 38 % ونسبة الكربونات 78 – 96 % ومن المواد العضوية بالصخر , وغالباً ما يشكل الكالسيت 76 – 91 % ونسبة منخفضة من الدولوميت وكذلك من الكوارتز ونسبة أكسيد الكالســـيوم 3 – 48 % واكسيد المغنيزيوم 0.5 – 3 % واكسيد الحديد الثلاثي 0.4- 2 % ونسبة اقل من أكسيد الصوديوم والبوتاسيوم مما يدل على أن الرماد الناتج من حرق السجيل ينصهر بدرجة 1800 م وهذه ميزة هامة تقلل من مسائل تنظيف وإخراج الرماد من الفرن، ونسبة الكبريت 0.7-2.9 % يمكن أن يشكل مع غاز الفحم الجص، وبذلك فإن الرماد جيد جداً لصناعة الاسمنت. أما العناصر النادرة في رسوبيات السجيل الزيتي في وادي اليرموك فقد ظهرت نسب من السترانسيوم والروبيديوم وكذلك الرصاص وكل هذه الدراسات أجريت مفصلة على المواقع المدروسة بالمنطقة ونتيجة القول فإن مجالات استخدام السجيل الزيتي في وادي اليرموك كما يلي:
- اذا استخدم السجيل في نطاق (الماستريخت) في الحصول على الزيت فإنه سيكون عالي نسبة الزيت .
- اذا استخدم السجيل في محطات الطاقة فإن ارتفاع نسبة الكبريت يؤدي اتحادها مع الفحم لتعطي الجص وهذا يخفف التلوث البيئي.
- وعلى هذا يمكن استخدام السجيل الزيتي في محطات إنتاج الطاقة الكهربائية وأفضل أنواعه للحصول على الزيت .
- يقدر الاحتياطي الجيولوجي في منطقة وادي اليرموك بـ / 26 / مليار طن أما منطقة الدراسة التفصيلية فإن الاحتياطي المؤكد / 5.2 / مليار طن علماًبأن السجيل يتواجد بشكل مستويات متعاقبة تختلف بسماكاتها وبغناها بالزيت وبكمياتها ... وهذا الاحتياطي يعتبر كبيراً مقارنة مع دول العالم الأخرى .
- وفي دراسة قام بها الدكتور ( واينو بورا ) رئيس دائرة الثروة المعدنية في اكادمية العلوم باستونيا والذي ساهم بشكل كبير في دراسة وتقييم السجيل الزيتي في وادي اليرموك مخبرياًونصف صناعياً فقد أورد المظاهر الايجابية والشروط البيئية والاقتصادية لهذه المنطقة في استثمار السجيل الزيتي كما يلي :
1- الحاجة الماسة للكهرباء وتغطيتها في جنوب القطر بأقل الكلف .
2- خلو المناطق التي يتواجد فيها السجيل الزيتي من الزراعات الهامة تقريباً .
3- الشروط الجيوتكنيكية والهيدروجيولوجية مناسبة لأعمال التعدين .
4- هذه المنطقة خالية من التلوث.
5- فقر المنطقة بالموارد الأساسية لصناعة الاسمنت حيث يمكن للرماد الناجم عن الحرق إن يستعمل في معامل للاسمنت.
ولقد اقترح بورا:
- إن اتساع رقعة وادي اليرموك التي تتواجد فيها رسوبيات السجيل الزيتي يعني وجود سماكات كبيرة صالحة للاستخدام بالحرق المباشر لتوليد الطاقة الكهربائية .
- يعتبر موقع (روض البحار) جنوب درعا هو الأنسب لفتح مقالع الاستثمار مستقبلا ً علماًً بان المنطقة الواقعة إلى لجنوب من درعا بأكملها يمكن استثمارها مقلعياًحيث لا تزيد سماكة الغطاء عن 100 م وسماكة السجيل200 م وفي دراسة قام بها المهندس هيثم الصفدي حول الكهرباء وحجر السجيل الزيتي فقد اقترح ومنذ عشرين سنة ونيّف إقامة محطة بخارية لتوليد الكهرباء في وادي اليرموك بطاقة ( 2 × 300 ) ميغاواط . وكان من المخطط في وزارة الكهرباء حسب الدكتور صفدي إنتاج الطاقة الكهربائية بالاعتماد على السجيل الزيتي في وادي اليرموك على مرحلتين أولى عام 1995 بحدود 10 % من حاجة القطر الكلية للكهرباء والمرحلة الثانية عام 2000 لتبلغ 20 % من حاجة القطر من الكهرباء .
علماً بان سعر الفيول اللازم لإنتاج الكهرباء آنذاك قليل فما بالك الآن وقد أصبح برميل النفط بسعر تجاوز المئة دولار .
ونخلص إلى النتائج التالية :
1- إن حرق السجيل الزيتي لإنتاج الطاقة الكهربائية عملية اقتصادية ونتائجها واضحة بشكل موسع .
2- إن الطاقة الناتجة يمكن أن تزيد عن حاجة المنطقة الجنوبية .
3- إن محطات توليد الكهرباء من السجيل الزيتي تعمل بدارة مائية مغلقة لا تحتاج لكميات إضافية من الماء مقارنة مع محطات تقطير الخام.
4- نظراً لاحتواء السجيل الزيتي في وادي اليرموك على أكسيد الكالسيوم الذي يتفاعل مع غاز الكبريت مشكلاًً الجص فإنه يخفف بشكل كبير من التلوث .
5- يمكن الاستفادة من جزء كبير من الرماد الناتج عن الحرق في صناعة الاسمنت .
6- إذا قارنا النتائج التي وصلت إليها دراسات السجيل الزيتي ومنذ عشرين سنة مع نتائج خامات السجيل الزيتي في الأردن وفلسطين والمغرب والصين وأن هذه الدول بدأت باستخدام هذه الخامات نرى أهمية البحث الجدي في استغلال السجيل الزيتي .
7- إن النوعية الجيدة من السجيل الزيتي الحاوية على نسبة عالية من الزيت يمكن استغلالها في إنتاج الزيت النفطي .
هذه هي بيئتنا الغنية بثرواتنا تجود علينا بها ومالنا سوى استغلالها والمحافظة عليها .



الحلقة الثانية بس مشان المهتمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مهند أدهم
المدير العام
المدير العام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الحلقة الثانية من السجيل الزيتي   الإثنين مارس 02, 2009 8:48 pm

شكراً جزيلاً علا على هذه المعلومات القيمة Very Happy


تحيتي لكِ jocolor
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحلقة الثانية من السجيل الزيتي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيولوجيين العرب :: العلوم الجيولوجية :: منتدى الجيوفيزياء التطبيقية-
انتقل الى: